رسم المصحف في ليبيا (ضبط ورسم المصحف ..ابوعمرو الداني ووقف الهبطي )

. . هناك تعليق واحد:
رسم الداني
 الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
ثم اما بعد:
الرسم التوفيقي او الاصطلاحي مااصطلح عليه الصحابة حين كتابتهم المصحف بأنه ماتعارف به مخالفات مخالفات خط المصاحف العثمانية
لأصول الاملاء والرسم القياسي وماتعودنا نحن به في قواعد الإملاء المعروفة كحذف الالف من مالك ومن العالمين وكتابتها بغير النطق بهامثل رسم الالف على الواو كالصلاة حين تكتب صلوة والركاة والحياة والمشكاة والربا والبلاء وغيرها
ومانجده في المصحف الشريف من حذف وزيادة وإبدال وفصل ووصل كوصل يوم إذ فتكتب يومئذ
واهتم العلماء المسلمون بهذا العلم أيما إهتمام وأفردوا له الكتب والمؤلفات ومن هؤلاء الشيخ المقرئ أبوعمرو الداني
وهو الأقرب للقياسي من حيث الحذف والإثبات
ومانراه مميزأ بعلامة الحذف المخصص ويوجد في مائة وستٌ وثلاثون كلمة والوجه في تسميته بالمخصص مأخوذ من قول أهل الرسم أن هذه الكلمات خصها الداني بالحذف وبإستقراء هذا النوع من الحذف نجد أنه أحد أنواع الحذف الثلاثة المعروفة
الاشاري وهو مايشير الى قراءة أخرى متواترة في الغالب والأكثر كما في (يخادعون وأسارى وتفادهوم)
اوشادة في القليل كما في قوله تعالى ( إن يدعون من دونه إلا إنثا)
وقد يشار بهذا الحذف الى اتفاق اهل الرسم على الحذف مثل ( برءؤا منكم ) مما خالف القياس واجمعت عليه المصحاف
او في كلمات خاصة دوناً عن مثيلاتها مثل كلمة الميعاد في الانفال وكلمة كاذب في الزمر
او عدم تكرار الكلمة في المصحف مثل كلمة ترزقانه في يوسف
ولكل كلمة رسمت بهذا الشكل إشارة لطيفة ومعني وبيان رائعين نتطرق له في حينه

اما ضبط المصحف فشئ ملازم للرسم لاينفك عنه وكما ان الرسم هو تصوير للكلمة بحروفها وهجائها فإن الضبط ضروري للدلالة على عوارض الحرف من حركة وسكون ومد وشد وإشمام واختلاس وإمالة ومن أهم علامات الضبط
الفاصلة
وتطلق على أخر الاية مثل العالمين والرحيم الدين ونستعين في سورة الفاتحة أو يصفون والمرسلين والعالمين في الصورة اللاحقة
والايات توقيفية عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والاختلاف في عدها راجع يرجع الى اختلاف الفهم في النقل عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلماء الدين اهتموا بهذا العلم وقد ذكر الشاطبي منهم ستة من بينهم عد المدني الأول وهو مايرويه الإمام نافع عن شيخيه
ابى جعفر يزيد بن القعقاع و شيبة نصاح
الوقف
ويراد به قطع الكلمة عما بعدها زمنا بنفس وله مراتب عدة ذكرة منها الإمام الجُرزي ثلاث تام وكافي وحسن ومعرفته تكون بإدراك المعنى
وقد أُختير لهذا المصحف وقف الإمام الهبطي ويرمز له برأس حرف الصاد بمعنى ( صه ) اي طلب السكوت ( كما في الصورة الأولى عند كلمتي طين وأخر)
وهناك علامة الحذف التي نجدها على العالمين والرحمن في الفاتحة والمخصص داخل في حكم المجذوف من حيث مد الصوت بها مد طبيعي كالالف كذلك الواو التي توضع مكان الالف مثل الصلاة ( الصلوة) والزكوة وهى ثمان كلمات
والانقلاب الموجود في كلمة ( وماادراك ) وكذلك الالف المعانقة للام المحذوف مثل كلمة ( سلم على المرسلين)
كذلك علامة المد كالتي على الضالين او النبي ويمد الصوت عندها مد زائد على الطبيعى فتمد اربع حركات ان جاء بعدها حرف الهمزة مثل السماء والماء وست حركات ان جاء بعدها حرف اخر مثل آمين والضآلين ومحيآي كذلك المد الموجود في الحروف النورانية المفتتح بها بعض السور مثل كهعيص في مريم والم في البقرة وجميعها اي الممدودة فقط مجموعة في كلمة ( كم نقص عسل) وتقدر الحركة بفتح وقبض اصابع اليد
اما الف الوصل وهو مايتبت في الابتداء ويسقط في الوصل ففي الفتح يرسم فوق الالف او في وسطه او تحته وهى علامات تدلنا على كيفية النطق به حال الإبتداء فان كان منفوق وهذا في كل الكلمات المفتح بأل فاننا ننطق بها بهمزة قطعية مفتوحة مثل ( الله _ الذي _ النبئ ) وان كانت علامة الوصل من الوسط نطقنا بها همزة مضمومة مثل ( أٌدع - أُؤتمن ) وان كانت من تحت نطقنا بها همزة قطع مكسورة مثل (إهدنا - إيتوني )
أما صلة الوصل المعبر عنها با( خبش ألف الوصل ) فلا دخل لها في النطق انما تدل على حركة الحرف الذي قبلها ضما او كسرا اوفتحا فنضع الخبش على الالف في النصف ان كان الذي قبلها مضموم مثل ( الله الصمد ) فان هاء لفظ الجلالة مضمومة فالف الصمد تخبش من النصف وهكذا ففي الفتح من فوق مثل (من الجنة والناس) فالنون مفتوحة فالف الجنة تخبش من فوق وفي الكسر مثل اللرحمن الرحيم في البسملة
اما النون الساكنة إذا جاء بعدها حرف من حروف الحلق اظهرت مثل ( امنهم من خوف) وكذلك يوضع عليها السكون اذا جاء بعدها الواو أو الياء من حروف الإدغام الناقص وتدغم مع تشديد الواو والياء _ من يعمل - من ولي)
وإذا جاء بعدها حرف من حروف الإخفاء الخمسة عشر عريت عن السكون وأخفيت ( من قبل ) وحكمها في التعرية إذا تبعت ببقية حروف الأدغام الأربعة وهى ( الراء - اللم - الميم - النون ) مع اختلاف النطق
فإذا جاء بعدها حرف الباء وضعت فوق النون ميم ( من بعد ) علامة على قلب الباء ميم مع الاخفاء
اما الميم الساكنة فان السكون يوضع عليها اذا جاء بعدها حرف غير ( الميم والباء ) وحكمها الاظهار الشفوي وتعرى من السكون اذا تلتها ميم وهنا ادغام او الباء وهنا اخفاء
وقد تعرى بعض الحروف من السكون وهذا يدل على ادغامها في الذي بعدها ( قد دخلوا-اركب معنا - يعذب من يشاء )
والالف التي تعلوها دائرة وهى الالف المحلقة وتوجد في كلمات مثل ( انا - لاادبحنه - لاتاسوا - باسم ربك ) وهى زائدة لاتؤثر في النطق لا وصلا ولا وقفا الا كلمتي ( انا - لكنا ) فان الفيهما يحذفان وصلا ويتبثان وقفا

التغديرة
وهى الالف التي تعلوها دائرة مغلقة ونجدها في عدة كلمات ولها دلالات مختلفة حسب أماكنها
تدل على الهمز المبدل الف ( يشاء الى) والمز المبدل ياء مثل ( من السماء اية)
تدل على الإمالة مثل ( جرف هار) وهى الكلمة الوحيدة في رواية قالون وإمالتها كبرى
تدل على الاختلاس في كلمات ( نعما -لايهدي -لا يخصمون)
تدل على الاشمام (سئ - سيئت- وتنطق مركبة من حركتي الضمة ثم الكسرة
الياء المعقوصة توضع فوق بعض الكلمات مثل ( به - علمه ) وهى هنا صلة
( المهتد - أكرمن ) وهنا زائدة
( لنحيي - يستحي ) وتدل هنا على حذف حرف كراهة اجتماع مثلين
وهناك بعض التلميحات السريعة في كتابة المصحف
رسم الم في ال عمران بمدين حتى لايجتمع في الكلمة حذفان
رسمت (ربانين) بال عمران بالاف حتى لايجتمع حذفان
رسمت (ءلان ) في يونس بالمد اعتداد بالاصل وكذلك يأته لنفس السبب قراءة
عدم رسم المد فيما اسقطت همزته مثل (جاأمر الله) وامثالها اعتمادا على السبب السابق في القراءة وهو القصر
وجميع ماذكر من ضبط ورسم له بيان رائع المعنى في التفسير يسهل حفظ القارئ له نتطرق له مع تدوينات لاحقة إن شاء رب العالمين
بتوفيقه وعونه
 وصلى الله على سيدنا محمد وآله واصحابه الخيرين الأطهار والحمد لله رب العالمين

  

هناك تعليق واحد:

holyday يقول...

السلام عليك
اشكرك علي معلوماتك
دمت معطاه
سلامي
اختك
فتاة منزمن اخر

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

المشاركات الشائعة

الأرشيف