2014/07/21

المرء يرسم بعقله قبل يديه




لا يوجد انف يشبه انف (جياكومتي)
ولا ثور مذبوح مثل ثور (رامبرانت)
ولا مسيح اصفر مثل مسيح (غوغان)
ولا حصان مثل حصان (الجورنيكا)
ولا احذية فلاح مثل احذية فلاح (فان كوخ)
ولا توجد بعد امرأة تشبه اي من نساء (ماتيس) 
رأى العالم كله بوش الإبن يرمى بحذاء واحد
ولم يروا ألاف الأحذية وهى تدوس وجه بوش الأب في فندق الرشيد بقلب العاصمة العراقية الذي تتخذه الدولة مكان إقامة لضيوفها
اللوحة رسمتها الفنانة العراقية ليلى العطار مديرة الفن الحديث في المتحف العراقي بملامح شريرة لبوش وبفم دراكولي أرادت بها توضيح جريمة مخبأ العامرية الذي راح ضحيته مئات العراقين الفارين من رمضاء الدكتاتور الى جحيم محرريهم .
أنتزعت الفيفساء الملونة بعد دخول قوات التحالف للعراق وماتت ليلى مع زوجها وطفلتها بعد أن أصاب بيتها صاروخ بعد أن نجت من صاروخ في الحرب الأولى دمر بيتها الأول تدميرا كاملا .
من سيهتم يوما بعلبة الوان في وقت يراق الدم فيه بدم باردكاذب
ومن سيهتم بكسر فرشاة في عالم تكسر فيه رقاب
السؤال المهم حين يصبح الصراع والثأر بين أشخاص يحركون دول : بعد ليلى العطار وبوش الأب والزبيدي وحذاؤه مع بوش الإبن ...هل مانراه اليوم من اغتيالات كان سببها ثارات قديمة وإن كانت شخصية أوحزبية .
 ولاتستغربوا دولية أيضا

2013/11/05

ثنيات الوداع


بعد موت الأنيس

كانت هجرة إلى دار الإيمان بعد دار الأمن في الحبشة
فأخذت المدينة اسمها وبكل لغات العالم
فكل مدن العالم مدينة يميزها عن أخواتها إسم معروف
إلا المدينة وكأنها تعني كل مدن العالم .

الهجرة لم تكن هجرا لبيت الله وخير بقاع الأرض
فالله سبحانه وتعالى في كتابه عندما يأتي بالحدث يقول " هاجر " ، ولم يأت بالحادث " هجر "  فالنبي صلى الله عليه وسلم لم يهجر مكة لكنه هاجر منها ولها يقول صلى الله عليه وسلم يوم خروجه منها :
( والله إنك لأحب أرض الله إليّ وإنك لأحب أرض الله إلى الله ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت )
فالهجرة جاءت لأن أهل مكة هجروه أولاً فاضطر أن يهاجر
والمتنبي يقول:
إذا ترحلت عن قوم وقد قدروا       ألا تفارقهم فالراحلون هُموٌ
ولذلك جاء الحق بالهجرة على صيغة المفاعلة
 كرهوا دعوته واستجاب الرسول للكراهية فهاجر
فلم تكن حدثا عاديا ولكن هى هجر من هجر
أما هجر النبوة فكان هجرا جميلا عرفنا حكمته يوم الفتح

 في أغلب كتب السيرة والتفاسير أنه صلى الله عليه وسلم دخل من ثنيات الوداع أي من شمال المدينة وكان الخط الطبيعي للقادم من قباء أن يكون دخولها من الجنوب
البعض يرى الابيات التي وردت فيها ثنيات الوداع قيلت حين رجوعه من تبوك جهة الروم حيث تقع ثنيات الوداع , ويتجه الجزء الأكبر منهم إلى القول انه صلى الله عليه وسلم خرج اليها من قباء الواقعة جنوبها واتجه اولا الى الشمال قليلا ثم أنعطف اتجاهه الى الغرب ثم الى الشمال حتى وصل إلى مابعد ثنيات الوداع التي صارت ثنية الإستقبال .
فإن علمنا أن الرسول صلى الله عليه وسلم وصاحبه ودليلهما أريقط إختاروا طريقة معاكسة ومغايرة لإتجاه العرب حين خروجهم من مكة الى المدينة ليضلل مشركي مكة والأهم كان إعطاء إشارة خاطئة لمتتبع الأثر والتي كانت مهنة رائجة وعلم مربح يدعيه البعض ومامن صاحب عقل سيصدق مقتفي أثر ينبئه أن مطلوبه متجه في خط سير يخالف المعلومات التي لديه من انه يتجه ليثرب .
فهل اتبع في دخول المدينة نفس خطة الخروج من مكة لتضليل اليهود الذين ووحدهم يعلمون مافي كتبهم ؟

واختار أن يشرف اهلها بجواره
فصارت أطهر بقاع الأرض
وتبقى المدينة وان ازدهرت المدن هى المكان الوحيد الذي لاينقص ثمن عقاره ابدا.
ومن كل قصور الدنيا تبقى حجرة شريفة واحدة لإمرأة  سبح الله نفسه حين تبرئتها
والله تعالى إذا ذكر في القرآن ما نسبه إليه المشركون سبح نفسه لنفسه كقوله : وقالوا اتخذ الرحمن ولدا سبحانه ...و في آيات كثيرة غيرها .
وذكر ما نسبه المنافقون إلى عائشة فقال : ولولا إذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم ـ سبح نفسه في تبرئتها من السوء كما سبح نفسه في تبرئته من السوء .
ومابين منبر وبيت روضة من رياض الجنة


2013/11/02

الخبز الغاضب


مع أشتعال الثورة الفرنسيــة ونجاحــها سنة 1789 م اشتعلـت معها رغبة
الجـماهير في مزيد الإنجـازات وتوالت الأحداث في ذلك العام فكـان أهمها على الإطلاق سقوط حصن الباستيل في أيدي الثوار وهو اليوم الذي تحتفل فيه الجمهورية الفرنسية بعيدها الوطني يوم 14 مايو من كل عام ، ولم يبقى أمام الثوار سوى ( قصر فرساي ) القريب من باريس والذي بناه الملك لويس الرابع عشر سنة 1682 وكان يقطنه أيام الثورة الملك لويس السادس عشر والملكة انطوانيت وتحول بعد الثورة إلى متحف وطني.

وكان القصر المحاط بكتائب من فرسان الملك الأقوياء حتى هذه اللحظة مصدر قلق للثوار والجماهير فقد كان وجود الملك والملكة خارج أسوار باريس في حين كانت الثورة الفرنسية مشتعلة قد يعطي للملك الفرصة والمبرر لخنق الثورة في مهدها ووضع رقاب الثوار على أعواد المشانق قبل أن تحقق الثورة أهدافها فكانت فكرة إخراج الملك بالقوة من القصر وإحضاره الى باريس مضحكة وساذجة أمام القوة الموجودة في حراسة القصر والتي من المستحيل أن ترفض أوامر الملك الذي لايزال محتفظا بشرعيته مادام مقيما في فرساي رمز الملكية ومانحة الشرعية .

       ولأنها ثورة من جميع الطبقات فقد إنضم إليها الكثير من الشرائح .. المثقف ، المفكر ، والشاعر والمخترع واصحاب الهوايات والذكاء والحيلة واصحاب الفكر الجرئ ، فلم يعد النبوغ والفكر حكرا على طبقة النبلاء التي كانت تحارب أصحاب المواهب والأفكار الجريئة وتجعلهم إما أراجوزات للقصر أومنفيون خارج الوطن كما حدث للشاعر ( فولتير) الذي سجن أكثر من مرة في سجن الباستيل نتيجة كتاباته المستنيرة وأشعاره المحرضة ومناهضته للإرستقراطية فمات قبل إندلاع الثورة منفيا في بريطانيا بعد أن عاش منفيا بين بريطانيا وألمانيا ورفضت فرنسا دفنه في أراضيها وبقى هناك إلى أن أعادت الثورة رفاته إلى باريس ودفن في مقبرة العظماء المسماة ( البانثيون ).

       فكر الثوار في تنظيم مظاهرة نسائية تكون الأولى في تاريخ البشرية يكون تجمعها في باريس عن طريق إمرأة تثير ضجة في مركز المدينة بعد أن يتم قطع إمداد باريس بالخبز فتتجمع النساء بعد أن ضاق صبرهن في الساحة بعد ايام وبعد تجمع أعداد هائلة من النساء يقوم رجال يرتدون الملابس النسائية بتوجيه المظاهرة إلى قصر فرساي لمطالبة الملك بتوفير الخبز لأطفالهن الجياع وهو الأمر الذي سيجعل حاكم القصر عاجزا عن إشهار بندقية واحدة إلى صدور النساء ، وحتى إن إستطاع جدلا فلن يجد من يلبي له هذا الأمر الغريب والمستهجن في حينها ، وفي كلتا الحالتين الملكية منتهية والمظاهرة ستحقق أغراضها وبالفعل نجح الثوار في إخراج أول مظاهرة نسائية في التاريخ .

         الغريب أن عيون القصر سمعت بالمظاهرة حال إنطلاقها متجهة الى القصر وهذا يعني وجود متسع من الوقت يقدر بساعات معدودة كانت كافية لإتخاذ القرار الصائب ، وحتى الأراء التي تناولها الملك والملكة والمستشارين أجمعت على وجوب الإنتقال من القصر الحالي إلى قصر رامبوييه وبذلك تفشل المظاهرة التي يبدوا أن مطلبها الأساسي ليس الخبز وسيحتاج الناس ايام حتى يعرفوا مكان إقامة الملك ، لكن الملك لم يحزم أمرة وتهاون في الأمر وأعتقد أن الوراثة كفيلة ببقاءه فكانت النتيجة إحتلال القصر ذي المائة حجرة بعد ست ساعات من إنطلاق التظاهرة .

          أقتيد الملك من قصره وبعد عام من مظاهرة النساء التي أنبئت بنهاية التمييز بين البشر.... أعدم الملك لويس السادس عشر وبعد عامان أعدمت الملكة انطوانيت ولم يبقى من ذكراها إلارائحة وكلمة .
خلطة عطرها الغريب النفاذ الذي قيل أنه دل الثوار عليها حين بحثهم عنها في أروقة القصر ولايزال العطر محتفظا بمركزه في عالم العطور  .  
وكلمة ( فليأكلوا البسكويت ) حين سمعت النساء يهتفن بوجوب توفير الخبز الحاف لأطفالهن .


 

2013/10/14

خوف الغزاة من الذكريات


على هذه الأرض ما يستحق الحياة 
 تردد إبريل
رائحة الخبزِ في الفجر
آراء امرأة في الرجال
كتابات أسخيليوس
أول الحب
عشب على حجرٍ
أمهاتٌ تقفن على خيط ناي
وخوف الغزاة من الذكرياتْ.
 على هذه الأرض ما يستحق الحياةْ


       لاتبحثوا عن الأسماء فكلنا لأدم وأدم من تراب وسننتهي نحن ويبقى التراب مختلطا بأجساد لنا عرفناها يوما ومن هنا أحببت الأماكن وأحببت فلسفة عمر الخيام فأمشي الهوينا إن هذا الثرى من أعين ساحرة الأحورار
ولاتبحثوا عن الجرم المؤدي للعقاب فمامن جريمة وعقاب إلا في مخيلة الروائي فيدور دوستويقسكي
ولن أبحث عن الأسباب في زمن أصبحنا نلفق التهم كما نتنفس وغابت بها نظرية أن لكل فعل ردة فعل بعد سيطرة القوة وبعد تغيير الإتجاه
ولم أنبش الماضي بذكرياته من مرارة واقع أسوء
ولكن لأن الواقع يشدنا الى ماكان
ومن هنا خوف الغزاة
وأطمئنان الذكريات

        في زمن الإنتداب البريطاني كان الجد ( فوزي الغصين ) وهو خريج معهد باليول أكسفورد محامي في الحكومة ومستشارا للسير هربرت صاموئيل المفوض السامي ، والأب ( بسام ) خريج الهندسة الكيميائية من معهد دروكسل للتكنولوجيا في فيلادفيا وعمل في الشركة البريطانية للبترول بالكويت بدء من عام 1957 م  ثم انتقل الى شركة إيسو في ليبيا قبل مجئ القذافي للحكم ببضع أشهر ، الأم ( سنية ) وهى نصف لبنانية ونصف تركية والدها مصرفي لبناني ترك لبنان الى الجزائر بعد أحداث نكسة 1967 م ، ورافقت زوجها في كل تنقلاته الى ان انتهى بها المطاف الى شقة في بيروت بعد أن إستقال زوجها من المؤسسة العامة للنفط الليبية سنة 1990 م .

        في شريط مرئي لحفل وسط زملائها كانت الفتاة المولعة جدا بالموسيقى والرسم والكتابة تتوسط العلمين الأمريكي والبريطاني مع موسيقى على البيانو تعزفه أحد الطالبات وكان عنوان المقطوعات ( أرض الأمل والعز ، بوق متطوع للموسيقار توماس أرون  )  وسرور بالغ من الفتاة بتعرفها يوما على مدرسة هيثرلي للفنون الجميلة بلندن والتي تقع على بعد 120 كم من قاعدة لايكنهيت للسلاح الجوي الملكي البريطاني والتي ستتدخل في سير حياتها بعد سنوات من ذلك المشهد.. كانت تتكلم الفرنسية بطلاقة ودرست في المدرسة الامريكية بطرابلس قبل إغلاقها .. تهوى الكتابة ومولعة بتسجيل الخواطر والأمنيات ..
كانت أخر مذكراتها يوم 8 فبراير 1986 " تبدلت حياتي .. أنا بطيئة في معرفة نفسي ، أشعر بالراحة أخيرا لمعرفة نفسي على حقيقتها .... الحرية "
واخر رسم كان جناحين لأربع حمامات بيضاء ... حرة حرة الى الأبدية
صدفة فقط تجعلها تنام في ذاك المكان في لحظة القصاص من مفجري الملهى الليلي

      ريباس دومنيشي .. النقيب بول لورنس .. لم يدركا الخطأ الفادح نتيجة وجود محطة اتصالات غير مدرجة في الأمر القتالي وخريطة الطيران بعد إنطلاقهم من قاعدة بريطانية وطلبهم الإشتراك في المهمة تحت إمرة قائد الأسطول ( الأدميرال فرانك كيلسو ) على متن الطائرة إف 111 والتي أخذت إسم ( كارما ب 51 ) مع السرب  . kms 30
إنطلق الأمريكيان من قاعدة أمريكية في بريطانيا ( قاعدة سلاح الجو الملكي ) والتي تقع في لايكنهيت بأوامر من رئيسة الوزراء مارجريت تاتشر

         قبر في مقبرة بطرابلس ( سيدي علي الهاني ) مكتوب على شاهده الأية الكريمة ( تولج الليل في النهار ويولج النهار في الليل وتخرج الحي من الميت وتخرج الميت من الحي )
ولاأنسى ذلك النعش الوحيد في الدفن الجماعي يوم الجمعة وهو موشح بعلم لبنان وفلسطين وأم هى ( السيدة سنية ) تنتحب على موت ابنة في صراع وإثباتات وجود لاناقة لها فيها ولاجمل ، وأخت هى ( كندة مواليد طرابلس 1/يناير/1979م ) لم تفهم بعد معنى الموت وكيف يمكن أن تُغيب البلطجة الدولية والشهرة على حساب الأبرياء جسد أختها إلى الأبد ، وأب هو( بسام ) يدرك معنى الأية ( وماتدري نفس بأي أرض تموت ) مؤمنا بقضاء الله وقدره.


وكأني بها دول بين الناس أيامنا
اول من عرف المدفع وتمسك به في حروبه واخمد به مقاومة أصحاب الأرض
يقتل أول من عرفوا المنجنيق وتمسكوا به دفاعا عن اسوار القدس
في بلد عرفت أول غارة جوية في تاريخ البشرية أبان الغزو الإيطالي

ولازلت هنالك أمشي الهوينا
ومثلك تماما لاأدري بأي أرض أموت
لك الدعاء
وعليك سلام الله

2013/05/06

توم وجيري بلسان فقيه عالم

المخلاة الليبية


لم يخطر ببال المصرفي الإيطالي جوزيف باربارا أن تصبح رسومه ذات قيمة قأفتتح مركزا للرسوم المتحركة وألتقى بربارا بهانا فأنتجا لأول مرة القطة ذات الحذاء لتتحول فيما بعد إلى توم وجيري .
ولم يخطر ببالهما ولابال المتفرجون أن هذا العمل سبقهم اليه العالم والفقيه المعروف بهاء الدين العاملي صاحب المخلاة سنة 1585 م في كتابه الشيق  ( التدين والنفاق على لسان القط والفار ) وهو كتاب يوضح فيه اساليب الناس في الحياة ويفتح أعيننا على واقع نحياه في كل فصل من فصول الكتاب في محاورة ومحاولة للفرار والاصطياد وكل يقدم الحجة التي يريدها ، الفأر يستخدم افكاره للهروب والقط يستخدم ألاعيبه للإقتناص والإثنان لهم رأي مقنع فكانت قصول أوحلقات من التجديد المنهجي وصراع طويل بين الضاهر والباطن والصراع الكبير بين النفس الأمارة والنفس السوية وهى معاني تحتاج كمال الإدراك وهى بعيدة جدا عن أصحاب الطباع الناقصة والعقول القاصرة .

وفي مجمل الكلام نراه ينتقذ طرق بعض الفرق في عصره مثل القزلباش أي الرؤوس الحمراء بالتركية وهم تركمان شيعة ألبسهم الشاه إسماعيل الأول قبعة حمراء ذات اثنتي عشرة درزة للتمييز لأنهم كانوا دعامة قيام الدولة الصفوية وصارت فرقة في عصر العاملي لها طرقها ومريدوها وايضا فرقة النعمة اللاهيون وتنسب الى نعمة الله ولي الكرماني وفرقة الحيدريون وتنسب الى قطب الدين حيدر والكثير من الفرق التي كانت في عصره تشغل الناس بأخبارها وكراماتها التي يحكمون بها الناس بكثير من البدع منها بدعة الجلالين وبدعة النقطويين أتباع محمد نامي والذين بهم تنامى إيمان العامة بهم ، وبهذا التخبط في الدين كانت فصول الكتاب أوحلقاته توضيحا للقارئ لخطر هذا الإعتقاد .. فكان بحق كتاب رائع بأسلوب لم يسبقه له أحد حتى كليلة ودمنة .
وفي السياسة قد نجد شد وجذب توم وجيري بين الأحزاب أوحتى بين الدول وهو ماعبر عنه رئيس شركة الدعاية الأمريكية وورنر بروثرس : نحن نوضح بهذه الأعمال حال الشرق الأوسط حين نصور الفأر المسكين وهم اليهود أمام القط الكبير وهم العرب وكثيرا مايتدخل الكلب وهى امريكا حين يمسك القط الفأر ... وهو ايضا مادعا الرئيس الأوغندي عيدي أمين إلى مخاطبة الرئيس الأمريكي نيكسون " لماذا الحرب ولماذا نكون كقط وفأر إنني أربوا عن نفسي أن أكون قط أوفأر لذلك أنا أدعوك للنزال .... كن رجلا "